U3F1ZWV6ZTcyOTAzNDk1OTU4OTFfRnJlZTQ1OTkzODI5Mjc2Nzg=

قلعة سانتاكروز في وهران


قلعة سانتاكرو
قلعة سانتاكرو

تعد قلعة سانتاكروز الوجهة المفضلة للزوار  والسواح وخاصة الأجانب منهم وذلك على مدار العام وذلك لشكله الرائع وموقعها الإستراتيجي الذي يطل على مدينة وهران من أعلى قمة جبلية.
على قمة جبل المرجاجو يظهر حصن سانتاكروز شامخا  ليحكي تاريخ مدينة وهران ويقلب دفاتره للزائرين.
تطل على الساحل البحري وأعرق الأحياء الشعبية والتي يعود تاريخها إلى الحقبة الإسبانية والفرنسية من أمثال حي بلونتار سيدي الهواري والدرب، تستقطب الزائرين من مختلف مناطق الوطن
في القرن السادس عشر بنى الإسبان حصن سانتاكروز وكان هدفهم ذلك الوقت من بنائه هو حماية جنود المدينة. عندما تقف فيه تعتلي بناظرك قمة الباهير د، وجدير بالذكر بأن الحصن يطل على كنيسة سانتا ماريا إثر الوباء الذي عصف بالمدينة سنة الف وثمان مئة وتسعة وأربعين وضع الفرنسيون على المعلم تمثالا للسيدة العذراء وحسب إعتقادهم بأنها ستقوم بطرد الكوليرا والأمراض، ويطلق عليها السكان المحليون لقب لالة مريم تم ترميمها وتبليط الرابط الذي بينها وبين الحصن في وقت ليس ببعيد أي  حديثا وبهذا تكون قادرة على فتح أبوابها مجددا للزوار.
الطريق إلى قلعة سانتاكروز يبدأ من وسط المدينة وذلك في حي سيدي الهواري العتيق وذلك في شكل طريق أقل مايقال عنه أنه تغلب عليه المنعرجات وهو يخترق جبل المرجاجو إلى أن يصل إلى قمة الجبل حيث يوجد هناك الحصن.
خلال رحلة الوصول إلى الحصن وفي طريقك ستستمتع بمناظر خلابة ورائعة تلفت إنتباهك إليها بدون أن تحس فترى تلاطم مياه البحر بالجبل الذي يلتصق ويكتسي حلة خضراء مجسدة بأشجار الصنوبر وتنتهي بولوجه عبر بوابة كبيرة مرورا بجسر تم استحداثه في عهد الإحتلال الفرنسي حيث كان هناك خندق للماء لاتستطيع الخيول القفز عليه أما إن تحدثنا عن باب القلعة فنجده يتحول وبشكل آلي إلى جسر وعندما يقوم العدو بمداهمة القلعة يرفع الباب حتى يستوي مع الجدار ويبقى خندق الماء يفصل بين القلعة والعدو ومن على الباب الحجري توجد فتحات مخصصة لصب الزيت المغلي على العدو كما يحيط بالحصن سور شاهق الإرتفاع وتجد فيه منافذ تم إعدادها سابقا من أجل نصب المدافع في حالة المواجهة .
كنيسة سانتاكروز
كنيسة سانتاكروز


مساحة سانتاكروز فسيحة من الداخل حيث تتسع للمئات من الجنود هم وخيولهم ومؤونتهم وكذا ذخيرتهم الحربية وتحوي أسفلها أنفاقا ودهاليز سرية تؤدي بك إن سلكتها إلى البحر.
تتضارب الروايات بخصوص تسمية سانتاكروز بهذا الإسم إلا أن أغلبها يشير أنها سمية نسبة للقائد الإسباني في القرن السادس عشر للميلاد ونحن نقصد هنا الكونت سيلفادي سانتاكروز وأنا من صممها هو الشيخ مورجد وهو ينحدر من مدينة وهران حيث بعد أن أتم بناء هذه القلعة قاام الإسبان بقتله، وتصميم القلعة يلفت نظر السواح والزائرين لها حيث لاتزال تحتفظ بتماسكها على الرغم من مضي العديد من القرون على تشييدها، وبين جنبات الحصن إتخذ الحمام مكانا له فكأنما يريد حصن سانتاكروز تأمين الحماية له فهو الذي حفظ جزءا  كبيرا من التاريخ بنقله للرسائل في القديم كما هو معروف عنه.
سانتاكروز وجهة سياحية وتراثية تمتزج فيها الطبيعة بآثار تعود للعهد العثماني تجذب يوميا عددا كبيرا من العائلات بحثا عن الهدوء والمتعة وذلك وسط تعزيزات أمنية  
مرت العديد من العقود ويبقى الحصن شامخا ومنتصبا ومحصنا بصوره العالي يرنو من بعيد لجميع الوافدين عليه، لمنطقة تواجدها التي ساعدتها على شكلها من القمة الأعلى والمطلة على المدينة الباهية ونقصد هنا مدينة وهران .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة