U3F1ZWV6ZTcyOTAzNDk1OTU4OTFfRnJlZTQ1OTkzODI5Mjc2Nzg=

بلاد الطوارق

بلاد  الطوارق
بلاد  الطوارق 

هذه هي الصحراء الكبرى التي لاطالما حلمت بالسفر إليها الصحراء الكبرى من ناحية الطاسيلي والهڨار، فلها أودية وشعاب جميلة.
حين نشر هنري لوت أبحاثه عن الصحراء علقت بعض الصحف أنه اكتشف أطلانتس دون أن يدري وتوصل باحث ألماني آخر أن قارة أطلانتس المفقودة لم تكن في البحر وإنما في هذه الصحراء وأنها لأسباب فلكية غارت في الأرض وغطتها الرمال وابتلعها المحيط الأصفر الملتهب ثم جاءت الجمال والماعز تتستر على هذه الكارثة الفلكية.
التواتر الكثير في روايات أطلانتس صنع حولها حالة كبيرة وأثار شهية الباحثين لاكتشاف كنوزها وأكسبها شيئا من القطعية فقد ذكرها المؤلف الإغريقي هيرودوت في القرن الخامس قبل الميلاد وبعده الفيلسوف الشهير أفلاطون وغيرهم الكثير، أما العرب فقد أفاضو في ذكرها وأسهبو في وصفها فتحدث عنها أبو الحسن المسعودي في كتابه مروج الذهب ومعادن الجوهر وقال بأنها المدينة التي بناها الجن لسليمان عليه السلام.
كانت تسمى مدينة النحاس لضخامة سورها المشع المبني بالنحاس وسميت أيضا بمدينة لأ فيها حجرا إذا وقعت عليه عين إنسان غلبه الضحك وربما جذبه إليه حتا يموت كما ويقال لها مدينة الصفر، ولها قصة بعيدة عن الصحة لمفارقتها العادة، وتبقى أطلانتس قارة أسطورية لأنه لم يثبت وجودها حتى الآن بدليل قاطع وأختلف العلماء حتا الآن في تحديد موقعها.
خرجت من المطار متلطفا أن لا يشعر بي أحد، وركبت سيارة صاحبي الذي عرفني وعرفته ولم نكن قد ترائينا من قبل.
هذه تمنراست لطالما أحببت تسميتها وسكانها الطوارق حلم زيارتها أصبح اليوم حقيقة، الرجال الأحرار، الرجال الزرق الملثمين كل هذه تسميات تطلق على الطوارق وهم أمة من الأمم كالعرب والفرس وأفضل مايوصفون به أنهم سكان قلب الصحراء الكبرى وأعلم الناس بمتاهتها وطرقها وموار المياه فيها، لغتهم يطلق عليها تمشاقت وحروفها هي التيفيناغ ولهم ثقافات وعادات آسرة حافظو عليها لآلاف السنين. 
بلاد  الطوارق
بلاد  الطوارق 

الطوارق بدو رحل يمقتون الأشياء وعالم المادة إذ أن أي شيئ ومهما كان ثمينا يتحول إلى عائق ساعة الرحيل  ولذلك يطلق عليهم أبناء الريح لأن الريح لاتحب الأشياء تدفعها، تحطمها أو تهجرها لكنها لا تحتفظ بها أبدا.
بعد قيام التقسيمات الحديثة تفرق الطوارق على خمس دول وهي ليبيا، الجزائر، النيجر، مالي وبوركينافاسو وحل عليهم الشتات ولطالما كانوا سدا منيعا أمام أطماع الأوروبيين المستعمرين حيث أعاقوا دخولهم للصحراء وحالوا بينهم وبين كنوزها لذلك لازلت بعض المصادر الغربية عن الطوارق حتا هذا اليوم مليئة بالأكاذيب والإفتراءات والمكائد الفكرية وقد وقفت على العديد من النصوص وتبين لي أنها بعيدة كل البعد عن الحقيقة .
عندما تصل إى هناك للمرة الأولى يقوم الدرك الوطني باستدعائك للذهاب إليهم، لكن لاداعي للإرتباك حيث أنهم سيقومون بمسائلتك مسائلة خفيفة لأنهم سيريدون التأكد من أنك دخلت بطريقة شرعية وذلك بسبب لأن الحدود شبه مفتوحة مع الدول المجاورة كما وتقع بجوار الجزائر دول مظطربة ومعلومة أخرى إذا عرفوا أنك لست بمعية أحد الأهالي أو جئت من أجل السياحة  سيقومون بإرجعاك لولايتك التي جئت منها، وهذه ليست مبالغة حصل هذا الأمر مع بعض أصدقائي الذين أعرفهم
بدأنا بزيارة بيت من بيوت الله وهو مسجد الحسين بن علي في تمنراست وكثيرا ما يتسمى الطوارق بالحسن والحسين، ولفت نظري هيئة أحد الطوارق والذي كان يتدارس كتابين بين يديه وتبين لي بعدوأن سلمت عليه أنه إمام المسجد، وللأمانة كان رجلا وقورا سمحا ذا سمت حسن متفقها في مذهب الإمام مالك والطوارق كلهم سنة مالكيون متدينون بالفترة يرون أن الصحراء كلها مسجد.
كان الأوروبيون يتوافدون على هذه المناطق بالمئات وربما بالآلاف في بعض المواسم لكنها الآن خلت منهم كون أن الحكومة لم تعد تمنح لهم التأشيرات مبالغة في الخوف عليهم لكن آمل أن تعود الأمور إلى ماكانت عليه فقد كانت السياحة مصدر رزق للطوارق وغيرهم .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة